من نحن

تُعد العلالي إحدى العلامات التجارية الرائدة في منتجات المواد الغذائية على مستوى المنطقة. فالعلالي كانت و ليدة جهود مجموعة من خبراء التسويق العرب الذين أرادوا الإرتقاء بمفهوم الجودة و النوعية في أسواق الشرق الأوسط إلى مستويات غير مسبوقة، و ذلك من خلال إطلاق علامة تجارية عربية بمعايير عالمية، بحيث يكون إسمها مرادفا˝ للجودة العالية و الثقة و المذاق الرائع.

من نحن

تُعد العلالي إحدى العلامات التجارية الرائدة في منتجات المواد الغذائية على مستوى المنطقة. فالعلالي كانت و ليدة جهود مجموعة من خبراء التسويق العرب الذين أرادوا الإرتقاء بمفهوم الجودة و النوعية في أسواق الشرق الأوسط إلى مستويات غير مسبوقة، و ذلك من خلال إطلاق علامة تجارية عربية بمعايير عالمية، بحيث يكون إسمها مرادفا˝ للجودة العالية و الثقة و المذاق  الرائع.

و منذ إنطلاقتها في يناير ۱۹۹۰ في المملكة العربية السعودية إختطَت العلالي لنفسها دربا˝ مليئا˝ بالتحديات من خلال القيم المهنية و المعايير العالية التي وضعتها لمنتجاتها. في البداية، إقتصرت التشكيلة على بعض المنتجات الأساسية ، مثل حليب البودرة المدَعم بالحديد، المكرونة، طماطم الكاتشب، المربيات الطبيعية ؛ لتشكل هذه المنتجات نواة لقصة نجاح فريدة من نوعها، دخلت العلالي من خلالها إلى بيوت الملايين من العائلات في المنطقة، و وصلت إلى موائدهم، و من ثم إلى قلوبهم.

و مع وصول عدد منتجات العلالي إلى أكثر من ۲٥۰ منتج غذائي متنوع و متميز، أضحى إسمها قرينا˝ بالجلسات العائلية الحميمة حول مائدة الطعام العامرة بأشهى المأكولات، و أصبحت رفيقة ربات البيوت، كما تبنتها ملايين النساء العاملات كوسيلة مثلى لإعداد أفضل الوجبات الصحية اللذيذة في أقصر وقت ممكن.

و إنتشرت علامة العلالي التجارية بسرعة قياسية، فأصبحت من أكثر المنتجات طلبا˝ في العديد من الأسواق الخليجية و العربية، حيث توزع حاليا˝ في المملكة العربية السعودية، و الإمارات العربية المتحدة، و مملكة البحرين، و قطر، و الكويت، و سلطنة عُمان، و اليمن، بالإضافة إلى الأردن و سوريا و السودان، و هو ما ساهم في أن تصل العلالي إلى قائمة أقوى ٤۰ علامة عربية لعام ۲۰۰٨ وفق دراسة أجرتها مجلة "فوربس" العربية لإحدى عشر فئة من الشركات العربية.

إن قصة نجاح العلالي بتوفيق من الله هو دليل واضح على صواب إسترا تيجيتها المتمثلة في تطبيق أفضل الممارسات و المعايير العالمية، و إلتزامها بقواعد الشفافية المهنية، بحيث أصبحت منتجاتها في متناول الجميع بسبب أسعارها المناسبة و حفاظها على أعلى درجات الجودة و النوعية، لتحقق بذلك تطلعات عملائها، و شركائها، و العاملين فيها كافة، مع الإلتزام بتطوير منتجاتها، و إبتكار العديد من المنتجات المتميزة في المستقبل.